لكي تقوم بأي دراسة , يجب عليك أن تكون قادرا على حصر أفضل المراجع الموجودة المتعلقة بالمشكلة , واستخلاص المعلومات الأساسية منها وقد أشار الفصل السابق الى أن هذه القدرة لا كتسب الا بعد أن تكون على الفة تامة بالمصادر المختلفة في المكتبة . وبالخدمات التي تقدمها , بأكثر الاجراءات كفاءة في استخدامها . ومن الطبيعي أن المهارة لا تنمي بمجرد العلم المصادر , بل يأتي الاتفاق من ممارسة الأساليب الفنية حتى تصبح الية . وسوف تعرض عليك المناقشة التالية بعض عادات البحث النافعة التي يجدر بك أن تتبعها .

 معرفة المكتبة وتعليماتها

 قبل أن تستخدم مكتبة جديدة , يجب أن تالف موقعها وامكاناتها وخدماتها وتعليماتها . أبحث أولا عن دليل مطبوع يهديك أثناء القيام بجولتك الاستطلاعية الاولى , ثم ابدا عملك على النحو التالي.

1-ابحث عن فهرس البطاقات , وتأكد من الطريقة التي نظم وفقا

لها , وتبين ما اذا كانت المكتبة تصنف الكتب وفقا لنظام ديوي مكتبة او نظام مكتبة

الكونجرس .

 2- بعد أن تعرف رموز الاعارة التي يندرج تحتها معظم الكتب في مجال عملك , ابحث عنها في أدراج البطاقات . ثم قلب يصرك في رفوف الكتب , وتعرف على طبيعة الكتب المتوافرة في الميادين المختلفة في مجال عملك .

 3- أثناء جولتك هذه أفحص نوع المادة العلمية ومكانها في المراجع والدوريات والكتب المحجوزة والكتب النادرة وغرف المجموعات الخاصة واكتشف الأماكن التي تحفظ فيها معظم المطبوعات الحكومية والتربوية

4- تعرف على أماكن أجهزة قراءة المخطوطات والمصورات ومجموعات الصور ومكتبة التسجيلات ومجموعات النقود وغيرها

 5- لكي تتجنب المتاعب والمضايقات في المستقبل , دون ساعات العمل واكتشف الأماكن التي تحفظ فيها معظم المطبوعات الحكومية والتربوية

 6- لكي تحصل على المراجع بأقصى سرعة ممكنة يجب أن تعرف تماما اجراءات استعارة الكتب سواء لليلة واحدة أو لفترة طويلة , كيف تحجز كتابا مستعارا , كيف تحصل على الأعداد القديمة من الدوريات كيفية استعارة المكتبات من بعضها , طرق الحصول على الأفلام المصغرة والتسجيلات والصور .

 عمل دليل للمراجع

من الاشياء التي تسهل عمل الباحث كثيرا ملكية مكتبة خاصة , وانشاء دليل او أكثر من المصادر المادة العلمية في الموضوع الذي يعالجه . فاذا انتقيت بعض العناصر بعناية ورتبتها في ملفات خاصة أو على رفوف الكتب أصبح في متناول يدك مجموعة من المساعدين يعتمد عليهم . ويمكن بالرجوع الى هذه المصادر الحصول على اجابات سريعة لكثير من الأسئلة التي قد تسبب أعطالا محبطة , وزيارات متكررة الى المكتبة . ولكي تزيد من كفاية عملك في لسنوات المقبلة . ابدأ فورا في الحصول على بعض المعينات التالية أو أعملها بنفسك .

 1-صنف دليلا للشخصيات , وسجل فيه أسماء العلماء البارزين في الميدان الذي تعمل فيه , واذكر أوصافهم ومؤلفاتهم وخبراتهم واهتماماتهم الخاصة وتحيزاتهم ومكانتهم في عالم المهنة .

 2- اجمع بالتدريج معلومات عن الهيئة التي تقوم بالبحث العلمي في ميدانك , وأهم جامعي الاحصاءات ولا حظ طبيعة ونوعية العاملين في هذه الهيئات وجهودها وامكاناتها والمواعيد التي تصدر فيها مطبوعاتها والهيئات التي تنشرها والعنوانات التي تندرج تحتها هذه المطبوعات في الفهارس وفي أدراج البطاقات

 3- دون خلال سنوات عملك قائمة بالمكتبات والمتاحف والأفراد , الذين تتوفر لديهم مجموعات خاصة تتعلق بميدان عملك .

 4- احصل على نسخ من أفضل قوائم المراجع لكي تضمها الى مجموعتك , وسجل عنوانات القوائم الأخرى التي لا تستطيع الحصول عليها وطبيعتها ومكانها , ولاحظ أي الدوريات ينشر مثل هذه القوائم , بانتظام أو بين حين وأخر ومواعيد صدورها .

 5- احتفظ , في مجموعة بطاقات أو في كراسة , بقائمة تشمل أفضل المراجع والفهارس , والكتب والدراسات التاريخية , والمراجع والقانونية في مجال تخصصك .

 6- سجل بطريقة متشابهة اسماء الناشرين والصناع والمتخصصين في نشر الكتب وصناعة الأجهزة التي قد تحتاجها .

 7- بعد أن تقوم بعناية المراجع والكتب والدوريات والكتيبات في مجال عملك , اشتر أهمها لمكتبتك الخاصة . واذا كنت تنوي أن تجعل البحث العلمي عملك في المستقبل فأجمع الأعداد السابقة الهامة من الدوريات المتخصصة الممتازة التي تتعلق بعملك .

 8- لكي تصبح المعلومات طوع بنانك , احتفظ بسجل الاسماء الدوريات والمنظمات والهيئات الحكومية التي تخدم مجالك , والخدمات التي تؤديها وسجل , بالاضافة الى اسمائها وعنواناتها , الاجراءات اللازمة للحصول على معلومات منها . واذكر أيضا الفهارس . الدورية التي تغطي مطبوعاتها وتحت أي عنوان يأتي ذكر هذه المطبوعات .

 9- نظرا لأن الأسماء الرسمية للدوريات والمنظمات الحكومية تتغير بكثرة , احتفظ بسجل للأسماء السابقة وتواريخها . هذه المعلومات تكون بالغة الحيوية في كثير من الأحيان . فعندما تكتب مقالا . هذه المعلومات المثال , لا ينبغي أن تستخدم الاسم الحالي لمنظمة ما وانت تتكلم عن العمل الذي قامت به تحت اسم اخر . وسوف يضيع وقتك غباء اذا أخذت تبحث عن شئ نشر عام 19920 تحت اسم المتداول له الان اذا لم يكن هذا الاسم قد خرج الى الحيز الوجود حتى عام 1960 . ثم انك بلا ريب تريد أن تتجنب الخلط الذي قد يحدث لك وأنت تقرأ عن منظمة ما ,لأنها قد عملت تحت ثلاثة أسماء مختلفة خلال مراحل تطورها المتعددة .

 تنمية مهارة البحث العنوانات

قد يكون البحث عن المراجع في أدراج البطاقات أو الفهارس خبرة مؤلمة جدا , كما قد يكون مغامرة مثيرة ممتعة هل يشق عليك ممارسة تلك الرياضة العقلية اللازمة لتذكر عنوانات الموضوعات المختلفة التي تندرج تحتها المادة التي تبحث عنها ؟ وعلى سبيل المثال اذا لم تجد مرجعا تحت عنوان ..التقدير.. هل تترك العمل يائسا , أو تبدأ في البحث تحت عنوانات أخرى مثل التقويم , او القياس أو نظم وضع الدرجات أو تحصيل الطلاب أو البطاقات المدرسية هل يعوق ضعف القدرة على تبين الارتباطات بين الموضوعات تقدمك في العمل ؟ اذا كان الأمر كذلك , تستطيع أن تتغلب على هذه العقبة باتباع بعض الخطوات التالية ..

 1-لكي تألف العنوانات الشائعة في الميدان , ادرس فهارس الكتب,أدرج البطاقات . وفهرست التربية (Education Index) , وموسوعة

البحوث التربوية (Encyclopedia of Educational Research) , وبعض البحوث التربوية (Review of Educational Research ) وعرض

المجلات التي تنشر مخلصات البحوث .

 2- عندما تبحث عن مراجع الموضوع معين , أكتب أو تذكر عنوانات مرادفة , أو تصنيفها أوسع قد تظهر تحتها العناصر المطلوبة . وعلى سبيل المثال , قد تفهرس مطبوعات ., مكتب التربية ,. تحت عنوان ,. الولايات المتحدة .,أو ., قسم الصحة ,. والتربية الخدمات العامة , ,. و اختبارات الاستعدادات . تحت ., القياس العقلي ., و الرابطة التربوية لتحسين النطق , تحت رابطة التربية القومية , أو المدرسون أو التربية .

 3- تستطيع تقليل المشكلات عن طريق الاحتفاظ بمذكرات عن الصعوبات الشائعة في التصنيف . فقد تلاحظ , على سبيل المثال , ان مطبوعات الحكومية تفهرس عادة تحت اسم الهيئة المصدرة لها وليس تحت اسم المؤلف , وأن الفهارس القديمة يشيع فيها استخدام مصطلح ,. تدريب المعلمين , بينما تستخدم الفهارس الحديثة ,, اعداد المعلمين ,, كما قد تلاحظ أن ,, فهرست ,, التربية , Education Index)) لا يغطي بعض الدوريات التي تهمك بصفة خاصة ..

 4- تستطيع بعض الكتب المعنية أن تساعدك في العثور على العنوانات التي قد تتعلق ببحثك . وتحتفظ بعض المكتبات بالقرب من أدراج البطاقات بنسخة من كتاب . عناوين الموضوعات المستخدمة في كتالوج مكتبة كونجرس الذي حررته مارجريت كواتلباوم (Marguerite Subject Headings Used)in the Dictionary Catalogs of the Library of Congress Quattlebaum editor . كما أن أن الأعداد الجامعة من فهرست التربية (Education Index ) تورد عنوانات مشجعة للموضوعات المختلفة التي تغطيها . ففي عدد جامع لمدة سنتين جاء تحت موضوع .. الاختيارات والمقاييس . اشارة ,, أنظر أيضا ,, وأعقبها ذكر ما يقرب من مائة وخمسين احالة الى مرجع . وتوجد قوائم اضافية لعنوانات الموضوعات في التربية L. Belle) (Voegelein List of Educational Subject Headings 1928 . Clyde Pettus ) و ,, عنوانات الموضوعات في التربية . Subject Headings in Educationgs A. Systematic List for

Use in a Dictionary Caatalog 1938. كما كتب عدد من البارزين في المهنة أيضا كتبا ترشد الى المراجع في ميادين تخصصاتهم . فيحوي تصنيف The Book Walters , على سبيل المثال قائمة مفيدة بعنوانات المادة المتوافرة في مجالات الصحة والتربية الصحية

 5- تساعد تنمية ,, الاحساس بالتواريخ ,, الباحث وهو يحصر المادة العلمية . فهو يستطيع أن يعثر على مراجع أكثر اذا تذكر السنوات التي كان الموضوع فيها مثار اهتمام قومي , عما لو اقتصر على النظر في المراجع المعاصرة أو أخذ يتخبط في البحث في المراجع القديمة . فالمقالات التي تعالج موضوع الحرية الأكاديمية كان مثار نقاش خلال فترة التحقيقات الشيوعية

العنيفة في الولايات المتحدة . والمقالات المتعلقة بتدريس العلوم كثرت في الدوريات بعد أن أطلق الروس القمر الصناعي .

 6- نظرا لما يطرا على المصطلحات التربوية من تغير في اسلوب الكلمات . فمن المهم للباحث أن يعرب المصطلحات القديمة والحديثة على السواء . فالموضوعات التي تصنف الأن تحت عنوان , الخدمات الصحية ,بالمدارس , يحتمل أن تكون موجودة تحت عنوان , التفتيش الصحي , أوائل هذا القرن . و المساواة العنصرية في المدارس , تحت الحقوق المدنية , أو الزنوج , وموضوعات , الأطفال الشواذ تحت ,,المعوقين أو المكفوفين , أو الصم أو ثقل السمع أو المقعدين أ, المكفوفين ,, عيوب الكلام أو الموهوبين .

 تخطيط عمليات البحث في المكتبة

 يجب تجنب اضاعة الوقت في القراءة والبحث في المكتبة بطريقة عشوائية . يمكن تحقيق ذلك اذا خططت لعملك وأوضحت الكيفية التي يتم بها انجاز كل مهمة بأقصى كفاءة ممكنة . قبل الذهاب الى المكتبة .

 1-بعد اعداد جدول لعملك في المكتبة . يجب مواصلة تنقيحه حتى تحدد العبارات المعلومات المطلوبة تحديدا تاما . فاذا جاء في مذكراتك الحصول على معلومات عن مرتبات المدرسين , تعمق اكثر من ذلك متسائلا ماذا أريد معرفته عن المرتبات ؟ هل أريد أن أعرف كيفية تصميم

جداول المرتبات ؟ هل أريد معلومات حديثة , أم معلومات عن السنة الماضية أو القرن الماضي ؟ هل أريد معلومات على المستوى المحلي أو مستوى المحافظة , او المستوى القومي ؟ ان تحديد نوع وكم المعلومات المطلوبة يضيق البحث عن المراجع , ويسرع بالتالي في حصر المعلومات المطلوبة .

 2- بعد صياغة كل سؤال تحتاج للاجابة عليه صياغة واضحة بقدر الامكان دون أفضل المصادر التي سوف ترجع اليها , وبعض المراجع الأخرى في العنوانات التي يجب أن تبحث تحتها عن كل موضوع .

 3- لكي تسير عملك في المكتبة , صنف أسئلتك في مجموعات وفقا ل(1) أقسام المكتبة التي سوف تجد الاجابة على أسئلتك فيها , و(-2) سهولة الحصول على المراجع . مثال ذلك . الكتب المحجوزة التي يشتد الطلب عليها , الكتب التي تعار ليلة واحدة . والكتب التي تعار لمدة أسبوعين وبعد أن تنظر الى هذه التصنيفات , رتب عملك وفقا لأفضل تنظيم منطقي

 4- راجع جدول مواعيد العمل في المكتبة , ولاحظ فترات الضغط الشديد , ثم نظم وقتك بحيث تعمل في أقل الفترات ضجيجا وتنافسا على المراجع والخدمات .

 اكتساب مهارات العمل في المكتبة

ما أكثر المتاعب يواجها الباحث المبتدئ في المكتبة . فعندما تدخل المكتبة قد تكون مشتعلا حماسة لموضوع ما . ولكن بعد أن تتخبط من قسم لأخر قد تجد نفسك ضائعا في متاهات ومشاكل تطفي حماسك . أن الكتب التي تحتاج اليها غير متوفرة ! وغرفة حجز الكتب أغلقت أبوابها ! وطلب الاعارة قد أعيد لأنك أغفلت كتابة ,, عنصر ظننت أن لا قيمة له ,, ! وعندما

تصل الكتب أخيرا لا يبقى من الوقت ما يكفي لقراءتها ! وهكذا يتزايد التوتر ويحل التعب , كلما تراكمت الصعوبات التي تعوق التقديم في العمل ولكن كثيرا من هذه المعوقات التي تبعث على الضيق يمكن تجنبها اذا راعيت الأمور الاتية ..

1-نظم وقتك , كلما أمكن ذلك , بحيث تقضي في المكتبة فترة طويلة تكفي لانجاز عمل معين . واذا لم يكن لديك الا فترة قصيرة يمكنك استغلاله في توضيح بعض المسائل التي يمكن العثور على اجابتها بسرعة في المراجع المتيسرة . ولسنا في حاجة الى التأكيد على أهمية الموازنة بين الوقت وكمية العمل, فهذه الطريقة لا تقتصر فائدتها على زيادة الانتاج فقط , بل يميزها

ايضا ذلك الشعور الجميل بالرضا عما أنجزه الفرد بعد جلسة في المكتبة مما يزيد اهتمامه ويدفعه الى بذل مزيد من الجهد العقلي .

 2- ابدأ عملك بالكتب التي حجزتها من المكتبات أولا , او اشتغل فيها في الوقت الذي يقل فيه الطلب عليها , ثم انتقل بعد ذلك الى المادة الأكثر توفرا .

 3- يمكنك تجنب تكرار نفس الخطوات ولانتظار المرهق للكتب اذا قرأت كل المراجع المطلوبة في قسم معين من المكتبة قبل أن تنتقل الى غيره .

 4- بعد أن تعثر على عنوان كتاب يبدو مفيدا , انسخ كل المعلومات اللازمة للحصول عليه . وقبل أن تغلق فهرس الدوريات أو درج البطاقات . راجع بعناية وصحح كل الأخطاء وأكمل المعلومات الناقصة . مثل هذه المعلومات لها فوائد مضاعفة , اذ لا شي يبعث على الضيق مثل الانتظار الطويل لكتاب معين يعود بدلا . منه طلب الاعارة لنقص أو خطأ في البيانات وسوف تعاني كثيرا من امثال هذه المضايقات اذا نسيت أن تكتب رقم المجلد الذي تريده من احدى الدوريات , أو عنوان كتاب سنوي , أو اسم الهيئة التي تصدر الكتاب , او أخطأت في كتابة اسم المؤلف .

 5- توقع حدوث عقبات في احضار الكتب التي تطلبها , واحتمال عدم توافر بعض المراجع , وتغلب ذلك بأن تكتب طلبات اعارة لكل أو معظم الكتب التي تحتاج اليها في جلسة واحدة . وجهز قائمة بأعمال أخرى لانجازها خلال الوقت الذي تنتظر الكتب فيه _ مثل مراجعة عناصر معينة في أدراج البطاقات او الفهارس أو دائرة المعارف أو القاموس أو مراجعة بعض المذكرات والمراجع .

6- قبل ارسال طلب استعارة من مكتبة اخرى عن طريق مكتبتك أو حجز جهاز قراءة المخطوطات أو الكتب المصورة , تأكيد من توفير وقت كاف لديك للافأدة منة عندما يكون جاهزا .

جميع الحقوق محفوظة لأمانة المكتبة المركزية @تصميم امجد محمود هادي